الملك يريد.. والشعب يريد.. فمن الذي لا يريد؟

إضافة إلى التركيز على صحة المواطنين وسلامتهم بالدرجة الأولى، تناول اللقاء المتميز لجلالة الملك عبدالله الثاني مع وكالة الأنباء الأردنية، بمناسبة عيد ميلاد جلالته والمئوية الثانية للمملكة، عدداً من النقاط المهمة التي يتطلع إليها الأردنيون وتقوم عليها الدولة الحديثة. وفي مقدمتها:
(1) سلامة الاقتصاد الوطني وحماية دخل المواطنين، والانتقال من اقتصاد الوظيفة والريعية إلى اقتصاد الإنتاج والاعتماد على الذات. متابعة قراءة الملك يريد.. والشعب يريد.. فمن الذي لا يريد؟

المئوية الثانية والبوابات الرئيسية

اجتازت الدولة الأردنية المئوية الأولى من عمرها المديد بثقة وجهد وإنجاز، واستطاع الأردنيون أن يؤسسوا دولة ناجحة، سواء من حيث التعليم أو الثقافة أو الاقتصاد أو السياسة أو العلاقات الإقليمية و الدولية. وصمد الأردن أمام تحديات داخلية وخارجية كثيرة ، وكان أبرز دعائم ذلك الصمود القيادة الحكيمة، والإدارة المتعقلة، ووطنية الأردنيين واعتدالهم ووسطيتهم، والتطلع العروبي والإنساني للنظام وللمجتمع، متابعة قراءة المئوية الثانية والبوابات الرئيسية

الأمن الغذائي والمياه.. استراتيجيات متداخلة

صدرت تقارير كثيرة، كان آخرها تقرير البنك الدولي قبل شهرين، تحذر من أزمة خانقة للمياه في المنطقة العربية وفي مقدمتها الأردن، نتيجة لقلة المصادر المائية وللتغيرات المناخية وتراجع الأمطار، والتوسع في استهلاك المياه بسبب الزيادات السكانية، واستمرار أساليب الزراعة التقليدية. متابعة قراءة الأمن الغذائي والمياه.. استراتيجيات متداخلة

السياسات والعقليات.. قبل القوانين والأشخاص

لعل أهم ما تتصف به إدارة الشأن العام لدينا على مدى السنوات الماضية، يتمثل في الإكثار من تعديل القوانين أوتبديلها، والإفراط في تغيير أشخاص المسؤولين في الإدارات العليا دون أي ضوابط أو محددات إدائية أو زمنية أو دستورية. وكلا الأمرين لا يضيفان شيئاً إيجابياً، بل حملا معهما على مر السنين الكثير من الارتباكات، وعدم استقرار التوجهات الإدارية و الموضوعية، إضافة إلى أعباء مالية متزايدة، و فرص ضائعة، وتخوّف المستثمرين من مثل هذه الأنماط الإدارية. متابعة قراءة السياسات والعقليات.. قبل القوانين والأشخاص

البرلمان التاسع عشر.. بين التقليد والتجديد

تم انتخاب البرلمان التاسع عشر قبل أسابيع قليلة في ظروف صحية واقتصادية بالغة التعقيد، وكانت النسبة العامة للمشاركة في الانتخابات (30 %)، ارتفعت في المحافظات والأرياف، وانخفضت في المدن وخاصة عمان وإربد. و بدأت الدورة الأولى للبرلمان يوم الخميس المنصرم. وستكون المهمة العاجلة لمجلس الأمة التحرك في إطار خطاب العرش السامي، وإقرار قانون الموازنة والثقة بالحكومة إضافة إلى متابعة قراءة البرلمان التاسع عشر.. بين التقليد والتجديد