التحديث الاقتصادي.. بين التوصيف والتطبيق

انطلقت قبل أيام، وبرعاية ملكية سامية، رؤية «التحديث الاقتصادي» والتي تركز على الفترة 2023-2033 وتحمل عنواناً فرعياً «إطلاق الإمكانات لبناء المستقبل». وتسعى هذه الرؤية في بعض نتائجها النهائية لزيادة دخل الفرد بمتوسط سنوي 3 % أو ما يمثل نمواً للاقتصاد الوطني بمعدل 5.6 % سنوياً متابعة قراءة التحديث الاقتصادي.. بين التوصيف والتطبيق

الشراكة الثلاثية.. وبناء الصناعة الوطنية

لا خلاف على أن كل شراكة عربية أو اقليمية (بعيدة عن اسرائيل) تمثل تطلعاً وطنياً وقومياً تريده الجماهير العربية وتسعى اليه منذ 50 سنة أو أكثر. وبالتالي فالشراكة العربية سواء كانت شاملة او جزئية هي دائماً محل ترحيب وتشجيع، خاصة حين تكون شراكة حقيقية مقامة دون تسرع على اسس سليمة ومستقرة، وليست مجرد حماس للزعماء متابعة قراءة الشراكة الثلاثية.. وبناء الصناعة الوطنية

التعليم العالي.. النوعية أولا ثم الشهادة

يسجل بالإعجاب والتقدير حب الأردنيين للتعليم، وحرص كل عائلة أردنية أن تتيح لأبنائها وبناتها الفرصة للتعليم العالي في الجامعات، حتى لو كان ذلك على حساب دخل الأسرة، وربما موجوداتها من مدخرات أو أملاك. ومع أن هذا التعلق بالتعليم الجامعي له أسبابه النفسية والمجتمعية والاقتصادية متابعة قراءة التعليم العالي.. النوعية أولا ثم الشهادة

المكانة الإقليمية.. ومتطلبات الدور المحوري

يتمتع الأردن بمركز متوسط بين دول الشرق الأوسط، وهو بالإضافة إلى توسطه الجغرافي، فإن السياسة المعتدلة للدولة الأردنية، وعدم الانسياق وراء التكتلات الانحيازية أو ذات الطابع غير السلمي، جعلت التعامل معه من جميع الاطراف ميسراً ودون تعقيدات، بل ومرغوبا فيه في معظم الأحيان. متابعة قراءة المكانة الإقليمية.. ومتطلبات الدور المحوري

الدبلوماسية في الأقوال.. والوحشية في الأفعال

تميزت حكومة نفتالي بينيت اليمينية المتطرفة، بأنها اكثر دبلوماسية من حكومة نتنياهو، ولكنها أشد لؤما ووحشية. ويعمل الغرب على تصوير اسرائيل بالبلد الديمقراطي المدافع عن مواطنيه ضد الارهاب، متابعة قراءة الدبلوماسية في الأقوال.. والوحشية في الأفعال